إنجازات ’جوسا'

نهدف في "جوسا" إلى رفع أمن مستخدمي الإنترنت من خلال عقد جلسات توعوية وتدريبية وإصدار دلائل إرشادية والاستجابة للحالات الطارئة في هذا السياق.

 

أنشطتنا

 


 

جلسات تدريبية حول الأمن الرقمي للمعلمين الأردنيين

اشتركت "جوسا" مع مشروع "سلامات" في عقد أكثر من 17 جلسة تدريبية باسم: "الاستخدام الآمن للإنترنت والحفاظ على الخصوصية في التعليم عن بعد" في شهري يونيو ويوليو 2020. واستهدفت هذه الجلسات الإلكترونية المعلمين الذي أجبِروا على استخدام التكنولوجيا للتعليم عن بُعد، وهذا خلال فترة الحظر التي فرضتها الحكومة بسبب جائحة كوفيد-19، ووصلها خلالها -حتى الآن- إلى ما يزيد عن 160 معلم حول المملكة، ونسعى إلى مضاعفة هذا الرقم في المستقبل القريب.

 


 

عقد جلسات تدريبية حول الأمن الرقمي للصحفيين

تعقد "جوسا" العديد من الجلسات التدريبية حول الأمن الرقمي للصحفيين والمتخصّصين في مجال الإعلام داخل الأردن. إذ نرى أنهم معرضون للخطر الرقمي أكثر من أي فئة أخرى في المجتمع، وبالتالي نسعى إلى تثقيفهم وصقل مهاراتهم بالأمن الرقمي لحماية أنفسهم ومعلوماتهم على الشبكة، وتشمل جلساتنا التدريبية مجموعة متنوعة من المواضيع مثل التواصل الآمن والتخزين والنقل الآمن للمستندات وإخفاء الهوية على الإنترنت.

 


 

استجابة فريق ’جوسا‘ للحالات الطارئة

يقدم فريق "جوسا" المتخصص بالأمن الرقمي كل الدعم اللازم للمتضرّرين وبدون أي مقابل في حالات الطوارئ، ونوفر أيضاً خدمة الدعم الفوري( عبر الرقم: +962 77 070 0099) لكل من يتعرض للهجمات الإلكترونية. كما نقدم مساعدة ونصائح متنوعة لتحسين ممارسات الأمن الرقمي، ونجيب عن جميع الأسئلة والاستفسارات في هذا السياق. زوروا موقعنا الإلكتروني https://er.jordanopensource.org/



مقالات مختارة

المنشورات على الإنترنت مدخل لتكميم الأفواه وتصفية الحسابات: سمية لن تكون الأخيرة

تحكم العالم الافتراضي قوانين منظمة لحرية التعبير عن الرأي صُممت وطُورت قبل عصر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، دون أي مراعاة لطبيعة وخصوصية هذا العالم. فالمخالفات التي ترتكب على وسائل التواصل الاجتماعي تبقى منشورةً عادة، وبذلك لا تتقادم مع الزمن. فهل كل ما يُنشر بات يشكل بنكًا من أوراق الضغط التي يمكن صَرفُهَا ضد الأفراد وقت الحاجة؟ وهل يشكل القانون التقليدي تهديداً لحرية التعبير على الإنترنت؟ بقلم قصي صوان

خمس خرافات عن برامج إدارة كلمات المرور

تساهم برامج إدارة كلمات المرور في بقائك آمنًا على الإنترنت؛ فبدلاً من أن تتذكر كلمة مرور لكل حساب —أو أن تستخدم كلمة واحدة لحساباتك كافة!— تتيح هذه الأدوات إنشاء وتخزين كلمات مرور آمنة. ومع ذلك، هناك من ينظر إليها بعين الريبة بسبب أفكار خاطئة حولها، زملاؤنا في موزيلا يصححون بعضًا من هذه الخرافات.


هل تعلم؟

يخبرك الموقع أدناه بالزمن الذي سيستغرقه الحاسوب لاختراق كلمتك المرورية. فإذا كنت تتساءل عن مدى قوة كلمات المرور الخاصة بك واحتمالية اختراقها، زُر هذا الموقع وأدخل كلمتك المرورية، ولا تقلق، هذا الموقع مفتوح المصدر. كلمة المرور القوية هي التي يستغرق الحاسوب ملايين السنوات في فكّها، أي أنها مهمة شبه مستحيلة. الموقع: https://howsecureismypassword.net